سوريون بيننا بعيون اللاجئين السوريين

سوريون بيينا  حياتهم اليومية. واقع اللجوء والخدمات الانسانية المقدمة لهم . سوريون بيننا مجلة اخبارية تتناول واقع اللاجئين السوريين في الاردن  سوريون بيننا  يأتيكم على  اثير راديو البلد .

هذه المقدمة الخاصة ببرنامج سوريون بيننا  والتي ينتظرها يوميا الكثير من السوريين  في الاردن ,

اما عن انطباع اللاجئين السوريين وآرائهم وملاحظاتهم على مجلتهم اليومية . فيقول عمر وهي سوري مقيم في الاردن انه من المتابعين الدائميين لراديو البلد عموما وسوريون بيننا خاصة

وتقدم بالشكر لجميع العاملين في برنامج سويون بيننا على مساهمتهم في حل المشاكل المتعلقة بهم كسوريين لاجئين واستحضر احدى المشكلات والتي ساهم البرنامج في حلها منذ قرابة 6 أشهر والتي واجهت بعض الحجاج السوريين العائدين من الديار المقدسة

اما محمد وهو طالب جامعي سوري فتمنى ان بقوم االبرنامج بتلقي الاتصالات المباشرة من اللاجئين  على الهواء لطرج همومهم ومشاكلهم فورا , مضيفا ان سوريون بيننا يجسد معاناة الشعب السوري .

ويعتبر برنامج سوريون بيننا من البرامج القليلة التي تهتم بقضايا اللاجئين  كما جاء على لسان سامر عدنان “رئيس تجمع الطلبة السوريين في الجامعات الاردنية ” الذي اضاف انهم كمنظمين للفعاليات والنشاطات المخصصة للاجئين السوريين يشعرون بأهمية عملهم وانشطتهم عندما يتم تغطيتها اعلاميا متنمنيا توسيع المساحة الإعلامية المخصصة لقضايا اللاجئين .

فيما يرى سعد ان سوريون بيننا عبر اثير راديو البلد هو صوت اللاجئ السوري في الاردن

عبر طرح المشاكل ومحاولة التخفيف عن كاهل اللاجئين.

نور الدين بولاد مدير مشروع سوريون بيننا  قال  أن القائمين  على المشروع  ارتأو أن اللاجئين السوريين انفسهم هم أفضل من يمكن أن يوصل أوجاع اللاجئين الى المجتمع المحيط، فقرروا تدريب بعض اللاجئين على العمل الصحفي للقيام بالمشروع.

 

فتم تدريب 35 سوريا في الموسم الأول و15 آخرين في الموسم الثاني، كان من بينهم 3 فقط ممن عملو في الإعلام سابقاً، واضاف  بولاد أن المشروع مستمر وبنجاح باهر مما دفع ادارة راديو البلد على الاستمرار ببث سوريون بيننا للموسم الثاني بعد إنتهاء الموسم الأول في الربع الأخير من العام الماضي ليتناول البرنامج كافة المواضيع التي تهم اللاجئين سواء السياسية او الاجتماعية والاقتصادية اضافة الى جانب مهم في جانب الحياة عند اللاجئين الا وهو جانب الخدمات..

سوريون بيننا شمعة تضيئ الأمل للاجين السوريين في الاردن ومنبر اللاجئ السوري لإيصال صوته الى ضمير العالم .


  1. 1 - علي ابو عامر

    أنا وعائلتي لجئين من سورية دمر منزلنا وتعرضة لأصابا في عيني التي لا أجد لها علاج وعجز الأطباء عن علاجها لدي خمسة أطفال لم يعرفو ما معنا الطفوله تحتى رعب ودمار وقتل وتشريد وأرهاب نحنو الأن في الأردن نفذة مدخراتنا ولم يبقى لدينا المال لأستئجار منزل أوضعنى تتدهور نرجو مساعدتنا كي نتمكن من أعادة توطين كي ينعم أطفالي الصغار بلأمان والسلام وكي أتمكن من أجاد علاج لعيني بعد أن عجز الطب هنا عن علاجها أرجو مساعدتي

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network