محال “شانزليزيه الزعتري” يغلقها انقطاع الكهرباء

يعد الشارع التجاري الذي أطلق عليه “الشانزليزيه”، نافذة اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري، بمحاله التي تقدم مختلف احتياجاتهم الأساسية والترفيهية، إلا أنها تعاني تواصل انقطاعات التيار الكهربائي.

فقد قررت إدارة المخيم، منع تمديد الكهرباء للمحال التجارية، وإيقاع العقوبة بحق المخالفين في “الشانزليزيه” الذي يضم حوالي 1300 محلا تجاريا.

أبو محمد, صاحب أحد تلك المحال، يؤكد تضرر أصحابها بسبب قرار إدارة المخيم، في ظل ارتفاع أسعار المحروقات، ما يضرهم لإغلاق محالهم في وقت مبكر، مشيرا في الوقت نفسه إلى إيجابية القرار بالنسبة لقاطني المخيم.

ويصف أبو أحمد، صاحب محل أدوات منزلية، القرار بأنه يمثل عقوبة أكبر من الذنب، “فلا يستحق تمديد الكهرباء للمحلات الإبعاد إلى الداخل السوري”.

أما روان التي تعمل في صالون لتجهيز العرائس، فتشير إلى حاجة عملها للكهرباء لفترات طويلة، إلا أنهم باتوا يلغون مواعيد زبائنهم أو إغلاق الصالون، بعد منع تمديد الكهرباء العامة للمحلات.

من جانبه، يوضح المسؤول الأعلامي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين محمد حواري, أن التعامل مع أصحاب المحال التجارية يتم بشكل منفصل بعيدآ عما يخص بقية اللاجئين, لافتا إلى وجود إدارة متخصصة لإيصال الكهرباء للمحلات, لاختلاف الاستخدام السكني عن التجاري.

مع كل الجهود المبذولة لتقديم الدعم للاجئين في الزعتري والذين تجاوز عددهم الـ80 ألف لاجئ, إلا أن انقطاع التيار الكهربائي عنهم، يكاد يعكس حال أهاليهم في المدن السورية، وخاصة المحاصرة منها، ليكون الظلام رفيق ليالي لجوئهم.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network