إطلاق حملة “لملم تيابك” في المفرق

سوريون بيننا – محمد الشريف

أطلق تجمع “الطلبة السوريون في الجامعات الأردنية”، مؤخرا، حملة تحت شعار “لملم تيابك”، والتي تهدف إلى جمع الملابس وتوزيعها على اللاجئين السوريين المحتاجين، مع بداية الموسم الصيفي لهذا العام.

وتؤكد اللاجئة السورية سعاد، أن الحملة ساعدتها بتحمل أعباء الحياة بتأمين ملابس لأطفالها السبعة، والتي كانت حائرة في كيفية شرائها، في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي تعانيها.

وتشير سعاد إلى ما تميزت به الحملة، من تنظيم وتصنيف للملابس وفقا للأعمار بما يسهل على المستفيدين الاختيار بينها، معربة عن شكرها للقائمين عليها.

المسؤول عن الحملة، عضو تجمع الطلبة السوريين عدنان الإمام، يوضح أن الفكرة بدأت بعد تواصل الكثيرين مع إدارة التجمع من الراغبين بالتبرع بالملابس، حيث تم تعيين شاب في كل منطقة  من العاصمة عمان لتسهيل استقبال الملابس، ليتم فرزها حسب الأعمار، وترتيبها قبل توزيعها على المحتاجين من اللاجئين.

ويضيف الإمام، بأن الحملة تمت بالتعاون مع الهيئة الإغاثية الأردنية في مدينة المفرق، والتي زودت التجمع بقوائم للعوائل الأكثر حاجة، مشيرا إلى توزيع الملابس على أكثر من 100 عائلة سورية.

ويلفت المتطوع في هيئة الإغاثة الأردنية والمشرف على سوق الملابس الخيري محمد الأحمد، إلى أن الشريحة المستهدفة من الحملة هي العوائل السورية المحتاجة التي تقطن حول مدينة المفرق.

لفتتات إنسانية من شباب جامعيين سوريين بالتعاون مع هيئة الإغاثة الأردنية، تضافرت فيها الجهود من أجل مساعدة المحتاجين من اللاجئين السوريين بتحمل أعبائهم وتخفيفها عنهم، في ظل ظروف اللجوء الصعبة.

65

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network