شاب سوري رائد في مجال الروبوتكس والذكاء الاصطناعي

سوريون بيننا-إسلام الأحمد

“فكرتك ستغير العالم”، عبارة يرددها الشاب السوري زين العابدين السماوي، قد تصف السعي للتغيير الذي أحدثه في حياته، بعد أن حصل على جائزة البحث العلمي في البطولة العربية المفتوحة للروبوت التي أقيمت في قطر، كأفضل حل إبداعي على مستوى الوطن العربي في العام 2017.

ويقول السماوي، 21 عاما، لـ “سوريون بيننا” إنه نجح في إيجاد حل لمعالجة رابع أكبر مشكلة تواجه العالم والكائنات الحية، وهي تسرب النفط، بعدما وظف خبرته في مجال الروبوتكس.

وحصل السماوي، الذي يدرس هندسة الميكانيك في جامعة الزرقاء، على المركز الثاني على العالم في مجال المشروع العلمي الذي تنظمه الجمعية العربية للروبوت، إلى جانب مشاركته في عدة بطولات محلية وعربية وعالمية في مجال الروبوت منذ العام 2010، كمتدرب وطالب، وحصل على عدة جوائز في مجال التصميم الميكانيكي والبرمجة والمركز الثاني في البطولة الوطنية للأردن عام 2017، حسب قوله.

ويضيف السماوي أنه عمل كمدرب لعلوم الروبوت ومؤلف لمناهج وقائدا للفرق الرسمية المشاركة في بطولة الروبوتكس والذكاء الاصطناعي.

ولم تؤهله نجاحاته المتتالية للمشاركة في عدة بطولات خارج الأردن، حيث وقفت الجنسية عائقا أمام مشاركته، لعدم قدرته على الحصول على الفيزا من الدول التي تقام بها البطولات، مثل البطولة العربية في مصر، التي حاز فريقه على جائزة أفضل تصميم ميكانيكي على الوطن العربي.

وأسس السماوي مع زملائه فريقا لعلوم الروبوت وتطبيقاته في جامعة الزرقاء بداية العام للمشاركة في بطولات على مستوى الجامعات في الأردن.

ويقول السماوي انه حاليا في المعهد القومي للروبوتكس والتكنولوجيا حيث يقوم فيه بتدريب الطلاب ما قبل الجامعة على استخدام الروبوتكس حيث استطاع الطلبة التوصل فيه الى مراحل عالية لينافسوا به المهندسين الحاليين.

وتقف الكثير من العوائق أمام الشباب من اللاجئين، للوصول إلى أهدافهم وخاصة في مجالات رائدة، منها الجنسية وعدم قدرتهم على السفر، إلى جانب ضعف قدرتهم الاقتصادية.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network