سوريون ينعون السيدة راوية الأسود، إحدى مؤسسات منظمة سوريات عبر الحدود

سوريون بيننا-أغيد أبو زايد

نعى لاجئون وناشطون حقوقيون، وفنانون سوريون، وشخصيات سياسية السيدة راوية الأسود، إحدى مؤسسات منظمة سوريات عبر الحدود، واصفين إياها بـ “الأم الحنون”.

ووصفت سمارة الأتاسي، إحدى زميلاتها ومؤسسات سوريات عبر الحدود، الأسود التي رحلت الاثنين إثر نوبة قلبية في السعودية، بأنها “إنسانة متفائلة وإيجابية وضحوكة ومحبة الناس الها رح تبقى طول العمر”.

وتضيف الأتاسي أن الأسود إحدى مؤسسات منظمة سوريات عبر الحدود في الأردن منذ انطلاق عملها عام 2012، التي عملت في مجالات عديدة مع اللاجئين السوريين.

وكان للأسود دروا في تعزيز دور المرأة وتمكينها، حيث أسست مركزا للتعليم وورشات خياطة للنساء، إلى جانب دعمهن معرفيا واجتماعيا.

يشار إلى أن راوية الأسود من محافظة حماة، تخرّجت من كلية التجارة، في جامعة دمشق عام 1981، وكانت ناشطة في العمل الإنساني مع السوريين في بلدان اللجوء.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network