نحو 270 من الطلاب السوريين متفوقين على مستوى الجامعات الأردنية

سوريون بيننا-ثائر غنيم

لا يصل الناس الى النجاح، دون أن يمروا بمحطاتٍ من المعاناة والتعب، وصاحب الارادة القوية هو ذلك الذي لا يطيل الوقوف في هذه المحطات، بل يجعلها دافعاً للوصلِ إلى درب التميز.

كل ذلك ينطبق اليوم على العديد من الطلاب السوريين في الجامعات الأردنية والذين أصبحوا رقماً صعباً فيها يتنافسون على المراكز الأولى ويتصدرون لوائح المتفوقين.

الطالب السوري عبد الرحمن زين العابدين، 24 عاما من درعا، حاصل على المركز الثاني في كلية الإعلام بجامعة اليرموك، بمعدل 96.4%، على الرغم من أنه متزوج ويعمل سبَّاكا ومتطوعا في احدى المنظمات.

ويضيف العابدين أنه حصل على منحة دراسية عام 2017، بعد خمس سنوات من لجوئه للأردن، ويسعى للحصول على درجة الدكتوراه في تخصصه.

وكذلك الأمر بالنسبة للشاب معاذ، الطالب السوري في جامعة فيلادلفيا ذو الـ 21 عاماً والذي يدرس الآن في كلية الصيدلة وحاصلٌ على معدل 95 %، فقد تحدث لسوريون بيننا عن المصاعب التي رافقته خلال فترة التقدم للدراسة في الأردن حيث عانا من صعوباتٍ مالية لتأمين مصاريف دراسته، مضيفاً بأن ذلك أعطاه حافزاً ليتحدى تلك الصعوبات ويتميز في تخصصه.

وعلى دربِ التميزِ نفسه تسيرُ الطالبة السورية إسراء عوض ذات 21 عاماً فهي الأولى على كلية الصحافة والإعلام في جامعة الزرقاء بمعدل 90 % حيث قالت بأنها عانت كثيراً للحصول على منحةٍ تمكنها من إكمال دراستها الجامعية، فكان ذلك دافعاً لها لتتفوق، وأضافت بأنها تسعى بعد التخرج من الجامعة لأن يكون لها برنامجها الخاص الذي تقدمه وأن تحقق المزيد من النجاح والتميز

أما عن أعداد الطلبة السوريين المتفوقين في الجامعات الأردنية فقد قال سامر عدنان رئيس تجمع الطلبة السوريين في الجامعات الأردنية بأن عددهم يقدر بحوالي 270 طالباً في الجامعات الحكومية والخاصة، مضيفاً بأن هناك 2500 طالب سوري حاصلون على منح دراسية من منظمات محلية ودولية.

وعن أسباب تميز الطلبة السوريين في الجامعات الأردنية فيرى الباحث والأكاديمي الدكتور محمود السماسيري بأن طبيعة الإنسان عندما يعيش في ظروف تحوي على قدرٍ من الصعوبة فإنه يأخذ الحياة من منظور جدي أكثر من الإنسان المرفه , حيث تحدث لسوريون بيننا بأنه وخلال السنوات القليلة الماضية والحالية كان أغلب الطلاب المتميزين لديه من السوريين.

وبحسب دائرة الإحصاءات في وزارة التعليم العالي الأردنية فقد بلغ عدد الطلبة السوريين في الجامعات الأردنية منذ بدء اللجوء السوري إلى الأردن 15 ألف طالبٍ يدرسون في مختلف التخصصات والجامعات الحكومية والخاصة سواءً على نفقتهم الخاصة أو من خلال المنح التي تقدمها لهم بعض المنظمات الدولية.

الإسم
البريد الإلكتروني
التعليق

جميع الحقوق محفوظة © لـ Community Media Network