الزراعة الطبيعية في الأردن تنتج نبيذاً مميزاً

الزراعة الطبيعية في الأردن تنتج نبيذاً مميزاً
الزراعة الطبيعية في الأردن تنتج نبيذاً مميزاً
الرابط المختصر

يتفاخر عمر الزعمط بما تم انجازه في مدة قصيرة في الأردن. "لقد وضعنا الأردن على خارطة النبيذ العالمي،" نجحت شركة الزعمط في شق طريق خاص في صناعة النبيذ الأردني من خلال الاعتماد على الطرق الطبيعية تماما.

بدأت مجموعة الزعمط في صناعة النبيذ وزراعة العنب في الأردن عام 1996 وتفخر الآن بستة مزارع في جرش ومادبا وسما سرحان.

يقول عمر الزعمط أن نبيذ الزعمط حصل على ثلاثة جوائز فضية من الاتحاد الفرنسي لصناعة النبيذ متغلبين على منافسة الآلاف الأصناف العالمية. وقد تم ذكر اسم الأردن في أهم كتاب يصدر سنويا حول صناعة النبيذ في العالم "1000 vins du monde". كما حصلت مجموعة "الزعمط" على جائزتين برونزيتين في اليابان.

يقول الزعمط إن طقس وتربة وطبيعة الأردن يشكلون عناصر مهمة لزراعة طبيعية خالية من المواد الكيماوية. وفي هذا المجال، تم تطوير أساليب طبيعية للزراعة ابتداء من استخدام الغنم لشذب كروم العنب ونقل حشرة "أبو علي" للتغلب على الحشرات الضارة. أما في مجال المياه فيتم استخدام عملية "التنقيط" للتوزيع المتساوي وغير المضر للمياه. وقد حصلت شركتهم باعتراف دولي من خلال أهم مؤسسة في هذا المجال IMO ومقرها سويسرا مما يعني الاعتراف بمنتجات الزعمط في دول الاتحاد الأوروبي وأميركا.

من المعروف أن صناعة النبيذ عملية معقدة وتحتاج إلى خبرات طويلة. يقول الزعمط أن ما أنجزته أوروبا في 500 سنة أنجزته صناعة أردنية فتية في مدة قصيرة.

وحول صناعة النبيذ في بلد غالبية سكانه من المسلمين، يقول عمر الزعمط في تصريح لوكالة سي أن أن "هذا هو أفضل إثبات أن الأردن بلد متسامح."

أضف تعليقك