توجه لتشديد الإجراءات الصحية محليا بعد إعلان كورونا وباء عالميا

الرابط المختصر

بعد إعلان منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا المستجد " كوباء عالمي"، باشرت اللجنة الوطنية للأوبئة بالتحرك لاتخاذ أقصى الإجراءات اللازمة ضمن اجتماع خاص يعقد اليوم للتباحث بالعديد من الخطوات الصارمة لمواجهة الفيروس.

 

وتعتمد المنظمة هذا التصنيف للمرض، عندما ينتشر حول العالم بصورة تفوق التوقعات، ولا يملك البشر مناعة تجاهه، إضافة إلى اتساع تفشي الفيروس جغرافيا.

 

ويرى خبراء الصحة أن إعلان تفشي الفيروس كوباء عالمي، يفيد بأن حظر السفر لن يكون مجديا مستقبلا، وأنه يجب على السلطات الصحية التحضير لمرحلة جديدة تزيد فيها الحكومات من إنفاقها، كاستعداد المستشفيات لاستقبال تدفق كبير من الحالات المصابة أو المشتبه بإصابتها بهذا الوباء.

 

الناطق باسم اللجنة الدكتور نذير عبيدات لـ "عمان نت"، يؤكد ان هذا القرار مبني على سرعة انتشار المرض في مختلف قارات العالم وعدم السيطرة عليه، لا يعني الخطورة بزيادة نسبة الوفيات أو عدد الاصابات. 

 

ويوضح عبيدات بأن جميع الخيارات ستكون مفتوحة أمام اللجنة لمناقشتها ومنها إعادة النظر بقائمة الدول التي يحظر دخول القادمين منها إلى المملكة، وفيما يتعلق بالتجمعات العامة التي قد تمنع نهائيا، إضافة إلى دراسة الإجراءات الممكنة بالتعامل مع العزل الصحي.

 

ووفقا للإحصائيات الأخيرة للمنظمة، ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في مختلف أنحاء العالم إلى أكثر من 126 ألف حالة، بينما زاد عدد الوفيات على 4600 حالة.

 

محليا، انخفضت عدد الحالات الموجودة حاليا في الحجر الصحي، التي وصلت إلى المملكة من مناطق ينتشر فيها فيروس كورونا إلى 55 حالة، وفق وزارة الصحة.

 

ويوضح الوزير الدكتور سعد جابر، أن إعلان الفيروس كوباء، يعني انتشاره في مختلف قارات العالم، مع عدم وجود علاج له، وهو ما يعطي الدول حرية اتخاذ الإجراءات خارج توصيات منظمة الصحة العالمية، الأمر الذي ستبحثه لجنة الأوبئة اليوم.

 

ونفى اتخاذ أي قرار يتعلق بتعليق الدوام في المدارس أو الجامعات حتى الآن، داعيا المواطنين إلى أخذ الحيطة والحذر، خاصة مع تأثر المملكة بمنخفض جوي خلال اليومين المقبلين.

 

هذا وشددت لجنة الصحة النيابية على ضرورة اتخاذ إجراءات احتياطية بعد إعلان منظمة الصحة العالمية الذي يجب التعامل معه بجدية، مع التأكيد على ضرورة عدم إثارة القلق بين المواطنين.

 

وبحسب منظمة الصحة العالمية، فقد تضاعف في الأسبوعين الأخيرين عدد الإصابات بالفيروس خارج الصين 13 مرة، كما تضاعف عدد البلدان التي وصل إليها الوباء 3 مرات.

 

أضف تعليقك