قطاع الألبسة والأحذية مهدد بـ "التقليص أو الهجرة"

الرابط المختصر

  

قال ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن، أسعد القواسمي، الخميس، إن قطاع الألبسة والأحذية مهدد بتقليص أعماله، أو هجرته إلى دول أخرى، نتيجة عدم الاهتمام الحكومي به.

وأضاف في بيان، أن قطاع الألبسة والأحذية "مهدد إما بتقليص أعماله، أو هجرة هذا القطاع، وما يترتب عليه من إغلاقات للمنشآت، وانتقال المستثمر للعمل في دول أخرى".

ووفقا لأرقام رسمية، فإن إجمالي عدد محال الألبسة والأحذية في الأردن يبلغ 10.7 ألف محل، تشغل نحو 57 ألف عامل، غالبيتهم من الأردنيين.

القواسمي طالب "الجهات المعنية الاهتمام بالمشكلات والمعوقات التي تواجه قطاع الألبسة والأحذية، وإيجاد الحلول المناسبة لها".

وأوضح أن "القطاع، وعلى مدار الحزم التحفيزية مازال بانتظار أي خطوة إيجابية من قبل الحكومة، وفي حالة ترقب لهذه الحوافز من خلال تخفيض ضريبة المبيعات، وتخفيض الرسوم الجمركية، ووضع آلية لعقود الإيجارات".

غرفة تجارة الأردن زودت وزارة الصناعة والتجارة والتموين بـ "مصفوفة تحدد حجم المعوقات التي تواجه القطاع، وعملت من خلالها على حل بعض المشكلات العالقة مع بعض المؤسسات، ولكن لم تجد الحلول في المشكلات المؤثرة على المستهلك والتاجر مثل الضريبة والجمارك، وعشوائية التراخيص، وقانون المالكين والأجور".

أضف تعليقك