موانئ العقبة: المفاوضات مع العاملين وصلت لطريق مسدود

موانئ العقبة: المفاوضات مع العاملين وصلت لطريق مسدود
موانئ العقبة: المفاوضات مع العاملين وصلت لطريق مسدود
الرابط المختصر

أكدت شركة ميناء حاويات العقبة، أن المفاوضات مع النقابة العامة للعاملين في الموانئ، وصلت إلى طريق مسدود، وباتت قضية نزاع عمالي لدى وزارة العمل، لاتخاذ إجراءات التسوية.

 

وأوضح المدير التنفيذي للمشاريع ومدير العلاقات الحكومية في الشركة خليل أبو الهوا، بأن الشركة استلمت كتاب إعلان الإضراب في 27 من الشهر الجاري، والذي يتزامن مع بداية شهر رمضان.

 

وأشار أبو الهوا، إلى أن مطالب العاملين في الشركة عديدة، ومنها المطالبة بصرف مكافآت نهاية الخدمة، مشددا على التزام الشركة بالقانون الذي سيأخذ مجراه ، والإجراءات الناظمة لهذه النواعات العمالية.

 

وكانت النقابة العامة للعاملين في الموانئ والتخليص، قد أعلنت عن إضراب شامل في كافة مرافق الشركة، اعتبارا من يوم السبت الموافق للأول من  شهر رمضان، وذلك بعد رفض الشركة إعادة الحقوق المكتسبة التي كفلها حكم القانون للعاملين في الشركة.

 

وقالت النقابة في كتاب موجه إلى شركة ميناء الحاويات، وشركة  امبتر الأردن ، إن "الشركة انتهكت قانون العمل الأردني وقرارات المحاكم الأردنية مما دعاها إلى الإعلان عن الإضراب".

 

وتتمثل مطالب العاملين بصرف 32 ساعة عمل إضافي شهرياً للعاملين بنظام الشفتات، والالتزام بقانون العمل وقرار محكمة العقبة فيما يتعلق بساعات عمل شهر رمضان، وإعادة العمل بنظام البونص القديم، والالتزام بصرف مكافأة نهاية الخدمة، وشمول الآليات الثقيلة بالتأمين المحلي، إضافة إلى تعيين طبيب صحة وسلامة مهنية.

أضف تعليقك