تحقيقات

يترقب الأربعيني عادل كغيره من الأردنيين الموجز الصحفي لوزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة كل ليلة، لمعرفة آخر مستجدات فرض حظر التجول السائد في البلاد، والذي تعطلت بموجبه كافة القطاعات التجارية

رسم دانا الدعجة

للمرة الثانية في حياته، يقضي أحمد* البالغ من العمر 17 عاماً فترة إعادة التأهيل في دار تأهيل الأحداث بإربد المخصصة للأحداث المحكومين، عقب إدانته بسرقة سيارة ونقود مطلع 2019 في مدينة السلط. في المرتين

اعتصام سابق لمؤسسات مجتمع مدني أمام مجلس النواب

لا يشترط القانون المعدل لقانون الاجتماعات العامة لعام 2011 الحصول على موافقة مسبقة من الحاكم الإداري لتنظيم فعالية ما، فيما تنص المادة الرابعة منه على ضرورة إشعار المحافظ قبل 48 ساعةً من الموعد المحدد

شعر الكاتب الصحفي والشاعر هشام عودة باستياء كبير بسبب رفض البنك الذي يتعامل معه في عمان تجديد بطاقة الصراف الآلي الخاصة به، عندما لاحظت الموظفة أنه مكفوف. وتفاجأ عودة بتعامل البنوك مع المكفوفين على

كانت زهرة أولاندو في منتصف عشريناتها عندما غادرت باكستان عام 1967 برفقة زوجها وطفليهما اللذين كانا في الثانية والسابعة من العمر، ليستقروا في الأردن، ملتحقين بعائلات باكستانية أخرى سبقتهم هنا، حيث عمل

ولد رامي (27 عاماً) وشقيقه ماجد (22 عاماً) لأب وأم أردنييْن، لكنهما بقيا بلا جنسية طوال حياتهما، فلم تتمكن العائلة من استخراج أي أوراق ثبوتية للأبناء سوى شهادات ميلاد أردنية حصلت عليها والدتهما في

يصنف غالبية معلمي الأردن من الطبقة الفقيرة استناداً إلى خط الفقر الشهري للفرد في الأردن البالغ (100) دينار شهرياً، والذي تعتمده مؤسسات الحكومة في رسم سياساتها لتحديد الأسر الفقيرة، وبناء على ذلك، فإن