سياسة أيسلندا حول اللاجئين تحت المجهر

سياسة أيسلندا حول اللاجئين تحت المجهر
سياسة أيسلندا حول اللاجئين تحت المجهر
الرابط المختصر

النص الأصلي بالانجليزي

 http://213.251.145.96/cable/2007/04/07REYKJAVIK117.html

الرقم: 07REYKJAVIK117

تاريخ البرقية: 18/4/2007 17:05

تاريخ الإصدار من ويكيليكس: 13/1/2011 الساعة 5:05

التصنيف: غير مصنف/ لللاستخدام الداخلي

المصدر: السفارة الأمريكية في ريكيفيك

الملخص:

تم نشر عدد من المقالات الصحفية حول وضع اللاجئين العراقيين كتبها صحفيون معروفون في أيسلندا وفي أهم الصحف مما أثار نقاشا معمقا من قبل حكومة أيسلندا المحافظة. وقد تركز النقاش حول سياسة إدخال الأجانب إلى أيسلندا. وتبع المقالات الإخبارية افتتاحيات تطالب الحكومة بتحمل مسؤولياتها لدعم الحرب وأن تقبل لاجئين عراقيين إلى أيسلندا.

وأعلنت حكومة أيسلندا التزامها بدفع مئة ألف دولار لصالح دعم اللاجئين العراقيين من خلال وزارة الخارجية. وقد أصرت الحكومة على التأكيد بأن التبرع كان قد تقرر قبل أن يتم نشر المقالات المذكورة.

2. صحيفة أيسلندا الرئيسية مورجندبلاديد ركزت على وضع اللاجئين العراقيين ومدى دعم أيسلندا في محاولات إعادة بناء الدولة العراقية.

وكتب المقالات الصحفي المشهور ديفيد لوجي سنغردسون في فترة 15-17 نيسان. والصحفي المذكور له صلة جيدة بالسفارة حيث زار العاصمة الأردنية وأجرى لقاءات عديدة مع لاجئين عراقيين من السنة والشيعة معظمهم  يعيشون بصورة غير قانونية في أوضاع مزرية.

أضف تعليقك