الفيصلي يقترب من اللقب.. وصراع مشتعل للهروب من شبح الهبوط

الفيصلي يقترب من اللقب.. وصراع مشتعل للهروب من شبح الهبوط
الفيصلي يقترب من اللقب.. وصراع مشتعل للهروب من شبح الهبوط
الرابط المختصر

ثلاث مراحل تفصلنا عن آخر محطات بطولة دوري المناصير للمحترفين بكرة القدم، فبالنسبة للقب البطولة فقد بات على بعد (6) نقاط ليذهب كأسها لعرين الفيصلي دون النظر إلى نتائج مطارده، وفيما يتعلق بصراع الهبوط فقد انحصرت إلى حد كبير الورقة الأولى على فريق ذات راس (8) نقاط، في الوقت الذي تشهد فيه ورقة الهبوط الثانية صراعا محتدما ما بين الرمثا والأهلي ولكل منهما (16) نقطة.
وبالعودة للقب البطولة نقول: إن الفيصلي نجح هذا الأسبوع في خطف نقاط الفوز من فريق الحسين إربد، ليستغل بالتالي خسارة أقرب مطارديه فريق الجزيرة أمام الوحدات (صفر-1)، ليتسع بالتالي الفارق النقطي فيما بينهما إلى (4) نقاط، حيث أصبح في رصيد الفيصلي حاليا (44) نقطة مقابل (40) نقطة للجزيرة.
فوز الفيصلي على الحسين وبهدفين نظيفين هذا الأسبوع جاء مستحقا مع عدم إغفال الأداء المميز الذي قدمه لاعبو الحسين الذي نافسوا ببسالة على نتيجة المباراة.
الفيصلي خلال هذه المباراة وكما لاحظ الجميع لم يظهر بالصورة التي ظهر عليها في المباريات السابقة، حيث إن لاعبي الفريق لم يبذلوا جهودا مضاعفة للخروج بنقاط المباراة.
أما ثاني الترتيب الجزيرة فقد ظهر بصورة سيئة أمام الوحدات (35) نقطة بعد غياب روح المنافسة لدى لاعبي الفريق كافة، حيث أن الوحدات نجح في تجاوز الجزيرة بسهولة بالرغم من فوزه بهدف وحيد.
وفيما يخص ثالث الترتيب شباب الأردن (37) نقطة فقد نجح في اجتياز محطة الأهلي بنتيجة (2-صفر) ليسهم هذا الفوز في زيادة العبء على لاعبي الأهلي خلال قادم المباريات في ظل وقوعهم في معمعة الهبوط.
الرمثا فقد نجح هذا الأسبوع في تحقيق فوز مهم ومستحق على ضيفه ذات راس وبثلاثية نظيفة، حيث إن هذا الفوز قد يسهم في رفع الروح المعنوية لدى الفريق في بحثه عن الثبات في دوري المحترفين.
الصريح (22) نقطة من جانبه تمكن هذا الأسبوع من تسجيل فوز عريض بنتيجة (4-1) على حساب فريق البقعة، حيث ساهمت هذه النتيجة في دخوله لحد كبير في منطقة الأمان، في الوقت الذي أبقت البقعة (20) نقطة قريبا من صاحبي الترتيب العاشر والحادي عشر على سلم الترتيب الرمثا والأهلي، وذلك يتطلب منه التركيز خلال المباريات المقبلة للهروب من شبح الهبوط.
العقبة (24) نقطة فقد نجح في اجتياز نظيره السلط (29) نقطة مستغلا حالة التراجع في نتائج الأخير الذي لم ينجح خلال مرحلة الإياب في تحقيق أي انتصار باستثناء فوز وحيد تحقق على الوحدات في مستهل مباريات الإياب.
أرقام وكلام
- يعتبر الفيصلي هو الأقوى هجوما، حيث سجل (36) هدفا، في الوقت الذي يعد فيه فريقي الأهلي وذات راس الأضعف هجوما فسجلا (11) هدفا.
- الأضعف دفاعا هو فريق ذات راس، حيث تلقت شباكه (33) هدفا، أما الأقوى دفاعا فهو فريق الفيصلي الذي تلقت شباكه (12) هدفا.
- الفيصلي الأكثر تحقيقا للفوز، حيث فاز في (13) مباراة، في حين أن فريق ذات راس هو الأقل فوزا بفوز وحيد.
- الأكثر تعادلا هو فريق السلط فقد تعادل في (8) مباريات، أما الأقل تعادلا فكان لفريقي الوحدات والحسين بعد أن تعادلا في مباراتين.
- الأكثر تعرضا للخسارة هو ذات راس الذي خسر (13) مباراة، في الوقت الذي يعد فيه الفيصلي الأقل خسارة، حيث خسر في مباراة وحيدة.
- شهد الأسبوع الـ (19) تسجيل (15 هدفًا)، ليرتفع مجمل الأهداف المسجلة في البطولة حتى الآن إلى (267 هدفًا)، في 113 مباراة.
بهاء فيصل ينفرد بصدارة قائمة الهدافين
نجح بهاء فيصل مهاجم الوحدات في الانفراد بصدارة قائمة الهدافين مع ختام منافسات الأسبوع (19)، حيث سجل هدف الفوز لفريقه في مرمى الجزيرة ليرفع رصيده إلى (11) هدفًا، ليتراجع بالتالي مهاجم شباب الأردن الكونغولي كبالنجو، ومهاجم شباب العقبة مايكل توريه للمركز الثاني على القائمة والتي انضم إليها مهاجم الفيصلي التونسي هشام السيفي، ولكل منهم (10 أهداف).
وجاء ترتيب الهدافين على النحو التالي:
11 هدفًا: بهاء فيصل (الوحدات)، 10 أهداف: التونسي هشام السيفي (الفيصلي)، الكونغولي كبالنجو (شباب الأردن)، السنغالي مايكل توريه (شباب العقبة)، 8 أهداف: الليبيري ماركوس ماكاولي (شباب العقبة)، شادي الحموي (الرمثا)، 6 أهداف: يوسف النبر (شباب الأردن)، عبد الرؤوف الروابدة (الصريح)، 5 أهداف: حاتم أبو خضرا (البقعة)، حمزة الدردور (الوحدات)، أحمد العيساوي (الجزيرة)، بلال الداوود (الحسين إربد)، محمد أبو زريق (الرمثا)، 4 أهداف: السوري مارديك مارديكيان، وعبد الله العطار (الجزيرة)، يوسف الرواشدة، وبهاء عبد الرحمن، وأحمد العرسان (الفيصلي)، وخالد الدردور (الرمثا)، سعيد مرجان (الوحدات)، أميمة المعايطة (الحسين إربد)،
3 أهداف: أحمد ياسر والمغربي بلال الدنكير، وأحمد أبو كبير (البقعة)، أشرف المساعيد، وعصام مبيضين، وسامر عسفا (السلط)، خليل بني عطية (الفيصلي)، الفلسطيني إسلام البطران، ومحمود زعترة (الجزيرة)، زيد أبو عابد، ومحمد الرازم (شباب الأردن)، عيسى السباح (شباب العقبة)، هدفان: خضر الحاج، ومحمد عبد المطلب (البقعة)، يزن دهشان، وإبراهيم الجوابرة، والمحترف الروسي إسمير (الأهلي)، خلدون خزام، والغاني كوامي جيجي (السلط) مالك الشلوح، وأحمد النعيمات، وعمر الشلوح، وشريف النوايشة (ذات راس) ومحمد طنوس، ومحمود مرضي، وأحمد سمير، وفراس شلباية، ومهند خير الله، ويزن العرب (الجزيرة)، وكذلك صالح راتب وحسن عبد الفتاح (الوحدات)، أنس الجبارات وعمر هاني ومحمد بني عطية ومهدي علامة (الفيصلي)، صدام شهابات (الصريح)، حسان زحراوي (الرمثا)، خالد عصام (شباب الأردن).

أضف تعليقك