كانافارو يكشف عن حادث طريف وقع لمجسم كأس العالم عام 2006

الرابط المختصر

أقر فابيو كانافارو، مدافع وقائد منتخب إيطاليا بطل العالم في 2006 بألمانيا، الثلاثاء، بأن الكأس التي حصل عليها "الآتزوري" بعد الفوز بنهائي برلين تحطمت بمجرد العودة لروما.

وقال كانافارو في حوار مباشر عبر تطبيق "إنستغرام": "كأس العالم التي تراها في التلفزيون، التي يرفعها اللاعبون بعد الفوز هي الأصلية، وهي التي تحصدها في الملعب عند التقاط الصور التذكارية. ولكن داخل غرف الملابس، يأتي أشخاص من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بحقيبة، ويأخذون الكأس، بينما يعطونك أخرى، ثم يرحلون".

وأضاف مدرب غوانغزو إيفرغراند الصيني: "الكأس التي حصلنا عليها للعودة بها إلى إيطاليا ليست الأصلية، وللأسف تحطمت بمجرد الوصول لإيطاليا".

كما أكد المدافع الأسبق لريال مدريد الإسباني أن "الفيفا" يسمح لمن يريد لمس النسخة الأصلية دون الفوز بها، أن يرتدي قفازات بيضاء.

وقال في هذا الصدد: "من لم يفز بكأس العالم، يمكنه حمل النسخة الأصلية فقط مرتديا قفازات بيضاء، وأنا أعتقد أنه أمر طيب للغاية. لا يمكن لأحد لمسها، فقط أبطال العالم".

كما سرد صاحب الـ46 عاما واقعة حول نهائي كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بين إسبانيا وهولندا، الذي توج به "الماتادور" بهدف أندريس إنييستا قبل نهاية الشوط الإضافي الثاني بدقائق.

وأوضح: "ذهبت إلى جنوب أفريقيا لتسليم الكأس لإسبانيا أو هولندا، عندما وصلت الكأس وأخذتها بيدي، جاء لي رجل من الفيفا، وقال لي: ماذا تفعل؟ عليك ارتداء القفازات. لكنهم قالوا له: لا، هو يستطيع لمسها دون ارتداء القفازات".

أضف تعليقك