اشتباكات عنيفة على حدود دمشق

اشتباكات عنيفة على حدود دمشق
اشتباكات عنيفة على حدود دمشق
الرابط المختصر

ذكر ناشطون معارضون "ان اشتباكات عنيفة وقعت السبت في حي التضامن في جنوب دمشق، في وقت افاد المرصد السوري لحقوق الانسان عن اصوات اطلاق نار وانفجارات صباحا في حي القابون شرق العاصمة، وقصف على مدينة حرستا في ريف دمشق.

ويأتي ذلك غداة يوم دام في سوريا قتل خلاله 158 شخصا في اعمال عنف، وهم 88 مدنيا و54 عنصرا من قوات النظام و19 مقاتلا معارضا، بحسب المرصد السوري.

وشهدت مدينة حلب وحدها (شمال) حيث تدور معارك ضارية بين قوات النظام والمقاتلين المعارضين منذ ايام مقتل عشرين شخصا هم 18 مدنيا ومقاتلان معارضان، بينما لم يعرف عدد جنود النظام الذين قتلوا في المدينة بالتحديد.

وذكرت لجان التنسيق المحلية في بيان قرابة الساعة الثالثة (1,00 تغ) ان "اشتباكات عنيفة تدور بين الجيش الحر وجيش النظام في حي التضامن" في العاصمة.

واشارت الهيئة العامة للثورة صباح السبت الى اطلاق نار كثيف يسمع في معظم حي جوبر (شرق) مع سماع اصوات قذائف لم يعرف مكان سقوطها.

وكانت اشارت ليلا الى "قصف مروحي على احياء القدم ونهر عيشة والحجر الاسود" (جنوب)، ترافق مع "اشتباكات عنيفة على طريق اتوستراد دمشق درعا الدولي".

وافاد المرصد من جهته عن "اصوات اطلاق نار وانفجارات في حي القابون" صباحا.

وكانت قوات النظام اعلنت اكثر من مرة خلال الاسبوعين الماضيين استعادة السيطرة على مدينة دمشق التي شهدت قبل ثلاثة اسابيع اشتباكات ضارية.

الا ان مواجهات محدودة لا تزال تسجل بين الوقت والآخر في بعض الاحياء، لا سيما الجنوبية منها المتاخمة لريف دمشق.

وقال المرصد ان قصفا استهدف صباح اليوم بلدة حرستا في ريف دمشق، وان ثلاثة مواطنين بينهم طفل قتلوا بعد منتصف ليل الجمعة السبت جراء قصف بالدبابات على بلدة دير العصافير في ريف العاصمة، وآخران بينهما أمراة في سقوط قذائف على الغوطة الشرقية.

وقتل ثلاثة مواطنين بينهم امرأة، بحسب المرصد، جراء القصف الذي تعرضت بلدة محجة في محافظة درعا في جنوب البلاد، وقتلت امرأة في قذيفة على بلدة طفس.

في محافظة حماة (وسط)، قتل مواطنان عند منتصف ليل الجمعة السبت في اطلاق نار مصدره القوات النظامية في منطقة سهل الغاب.

أضف تعليقك