المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

يتساءل الكثيرون عن حالِ اللاجئين السوريين داخل الأراضي الأردنية، وخصوصا المساعدات التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وفي ظل وجود فيروس كورونا فاقم حجم معاناتهم، وأثقل كاهلهم أكثر، بعد أن توقفت أعمالهم مع

أنفقت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين 68.9 مليون دولار من مجموع موازنتها السنوية البالغة 356.4 مليون دولار للعام الحالي، مخصّصة لتأمين احتياجات لاجئين يقطنون في الأردن، وبعجز تمويلي بلغ 287.5

أكّد وزير الداخلية سلامة حماد، الخميس، أن الأردن يقدر ويجل الدور الانساني والأخلاقي الذي تقوم به مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وسعيها المستمر لمساعدة الدول التي تحتضن اللاجئين. جاء ذلك لدى لقاء

حلقة جديدة من برنامج “سوريون بيننا” في أبرز العناوين: مساعدة نقدية طارئة لـ 18 ألف أسرة لمرة واحدة والمفوضية تناشد بـ 79 مليون دولار. مبادرات مجتمعية للتخفيف من آثار كورونا على الأسر الضعيفة. فرص

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الاثنين، إن حوالي 18 ألف أسرة لاجئة ستتلقى مساعدة نقدية طارئة لمرة واحدة من المفوضية السامية، لمساعدتها على الصمود في ظل الآثار الاقتصادية

أكد الناطق باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن محمد الحواري، تفاقم أوضاع اللاجئين السوريين الاقتصادية سوءا، خاصة بعد أزمة كورونا، وحلول شهر رمضان، في ظل فقدان العديد منهم لأعمالهم. وأضاف في

دعت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدعم ملايين اللاجئين والنازحين لإنقاذهم من تداعيات فيروس كورونا، إذ أطلقت حملة عالمية بعنوان ”خيرك يفرق في رمضان“ بهدف المساعدة في جمع الأموال اللازمة للاجئين

في كل عام يستقبل اللاجئون السوريون شهر رمضان وسط أوضاع معيشية صعبة يعانون منها، لكن هذه السنة ستكون الأصعب في ظل توقف معظمهم عن العمل بسبب كورونا. كواكب مطر، تقيم في مخيم الزعتري منذ سبع سنوات، تقول

حلقة جديدة من برنامج “سوريون بيننا” في أبرز العناوين: وزير الخارجية أيمن الصفدي يشدد على أن الركبان تجمع لسوريين على أرض سورية وليس مسؤولية الأردن. شهر رمضان هذا العام هو الأصعب على اللاجئين السوريين

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين حزمة من الاجراءات لحماية العائلات المنتفعين من المساعدات المالية الشهرية المنتظمة والتي تقدم لـ 33 ألف عائلة، منها ثلاثون ألف عائلة سورية. وقالت ضابط المساعدات