الجرائم الإلكترونية تدعو الأردنيين لمراقبة ما يتابعه أطفالهم

الجرائم الإلكترونية تدعو الأردنيين لمراقبة ما يتابعه أطفالهم
الجرائم الإلكترونية تدعو الأردنيين لمراقبة ما يتابعه أطفالهم
الرابط المختصر

انتشر في الآونة الأخيرة الحديث عن #العاب_التحدي المخيفة على الانترنت ، وكثر التخوف والرعب منها وخاصة على #الأطفال تحت السن القانوني .

ويجدر الإشارة هنا أن هذا النوع من العاب التحدي على الانترنت هي ليس بالشيء الجديد وتقوم على التواصل مع الضحية من خلال الواتس اب من رقم غريب بصورة مخيفة وتطلب منه الاستجابة لمجموعة من التحديات التي تتضمن الأذى الجسدي للضحية نفسه أو لمن حوله من العائلة والأصدقاء وفي حال الرفض يتم تهديده من خلال صور عنف (العنف التصويري) وايهامه بأنه قادر على ايذاءه في محاولة لاجباره على التجاوب معه ، وكل ذلك هو عبارة عن تهديد قائم على الوهم ولا يمكن أن يلحق بالضحية اي أذى جسدي في حال عدم الاستجابة ،ولذلك يكون الخوف من هذه الالعاب على فئة الأطفال لعدم إمكانياتهم من التفريق بين الوهم والحقيقة في حال غياب التوجيه والمتابعة.

وهنا تهيب #وحدة_مكافحة_الجرائم_الإلكترونية بالأخوة المواطنين لتجنب مخاطر هذا النوع من الألعاب والتحديات عليهم وعلى أبنائهم ، مراعاة ما يلي :

1 . متابعة الاطفال والإشراف على ما يتابعونه من المحتوى الالكتروني .

2. تعزيز الثقة عند الأبناء اتجاه آبائهم وتجنب سياسة المنع المطلق .

3 . توعية الابناء وتوجيههم ومشاركتهم اهتماماتهم على مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع المحتوى المختلفة .

4. توعية الابناء وتحذيرهم من التواصل مع الغرباء على مختلف مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقاته ومتابعة صداقاتهم عليها .

5. عدم الاستجابة للاوهام الإلكترونية والشائعات المختلفة التي لا تتوافق مع حقيقة العلم والعقل .

أضف تعليقك